مـــــــــدرســــــــــه الــــــــــــحــــــــــــب
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه



ثـــقـــافـــى...تـعـلـيـمــــى..تـرفـيــهـــى...

 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ما أروع نظاآفة القلب حين يكون بناظفة المشاعر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدب الداشر
طالب جديد


ذكر
عــدد الــرســائــل : 20
العــمر : 26
الـدولــه : الرياض

الهــوايـه :
نــقـاط : 40
تاريخ التسجيل : 16/07/2009

مُساهمةموضوع: ما أروع نظاآفة القلب حين يكون بناظفة المشاعر   الأحد يوليو 19, 2009 9:39 pm

السـ..ـلام عليكـ..ـم ورحمـ..ـة الله وبركاتـ..ـه


ما أروع جمال القلب حين يكون بنظافة مشاعره


والأجمل منه هو ذاك الشعور الذي يغمرنا بالراحة التي نحس بها بكل

الرضا التي تنتابنا

وتولد مشاعر الإيجاب في حياتنا ... لتكون لحظاتنا كلها فرح

وفرح .. !


كثير منا يتعرض للكثير من المواقف التي تؤلب قلبه على الآخرين

نتيجة عمل فعلوه أو

كلام تفوهوا به .. ومن منا لم يتعرض لموقف أساء فيه الغير معاملته

، أو تقول عليه بما ليس فيه أو عابه بشيء هو منه بريء أو انتقده

أمام الآخرين بشكل سلبي أو جرح مشاعره أو.. أو.. أو.. ...


ونتيجة لهذا كله نجد بأننا في تلك الأثناء والتي تليها نعيش في

حاله من الحنق والكره والبغض لهذا الشخص أو غيره وتظل هذه المشاعر

تعتمل في صدورنا وتتوغل وتتغلل مسببه ما تسببه من كره وحنق فنعيش

على أثرها في حاله من الحزن وتظل الأفكار السوداء تحوم حولنا


وتختمر في نفوسنا وتتفتق بالنيرانها وقد تصبح من شدة الغضب

أفكار شيطانيه تدفعنا للانتقام من المغضوب عليه ... !

والله إن هذه الأفكار والمشاعر هي التي تسبب لنا الضيق وهي التي تنكد


وتكدر علينا صفو معيشنا فكيف نستطيع التخلص منها وعدم تأجيجها

حتى لا نكتوي بنيرانها .. ؟

تعالوا ننظف قلوبنا ونطرح هذه المشاعر البغيظه جانباً.. دعونا معاً

نخرجها من أفكارنا وعقولنا وسنعيش في سعادة.. وعندما نسمع كلاماً

سيئا من احد أو فعلا مشينا من البعض وتضيق به صدورنا فلا نفكر كثيرا

في الموضوع ونبعد إستعادة هذه الذكرى السيئة والمؤلمة كل حين

لأننا نحن من سنسبب لأنفسنا الأذى ونجد بان الحنق والبغض والكره للآخر

يعتمل في صدرنا ونشعر بالضيق. والهم والحزن والكدر .

ولنتحاور بيننا وبين أنفسنا عن ايجابيات التفكير في الموضوع

وسلبياته وسنجد بان الايجابيات هي التي سترجح في النهاية.. حيث لا

توجد فائدة في استرجاع الذكريات السيئة والاليمه من الماضي البعيد

لأنها قد مضت واندثرت باندثار الأيام .

ولنعلم بإننا في التسامح والتقاضي والصبر على الأذى مأجورين من رب

العزة جل جلاله.. إذا ليطهر كلن منا قلبه من الهموم والخصوم

والأردان وسوف نضمن لأرواحنا

العيش بسعادة ورضا ( لا كره ولا حسد ولا حقد ولاحنق )

ومرحبا بالسعادة الاتيه بقلوب متسامحه وكريمه .. حليمه صبورةالسـ..ـلام عليكـ..ـم ورحمـ..ـة الله وبركاتـ..ـه


ما أروع جمال القلب حين يكون بنظافة مشاعره


والأجمل منه هو ذاك الشعور الذي يغمرنا بالراحة التي نحس بها بكل

الرضا التي تنتابنا

وتولد مشاعر الإيجاب في حياتنا ... لتكون لحظاتنا كلها فرح

وفرح .. !


كثير منا يتعرض للكثير من المواقف التي تؤلب قلبه على الآخرين

نتيجة عمل فعلوه أو

كلام تفوهوا به .. ومن منا لم يتعرض لموقف أساء فيه الغير معاملته

، أو تقول عليه بما ليس فيه أو عابه بشيء هو منه بريء أو انتقده

أمام الآخرين بشكل سلبي أو جرح مشاعره أو.. أو.. أو.. ...

ونتيجة لهذا كله نجد بأننا في تلك الأثناء والتي تليها نعيش في

حاله من الحنق والكره والبغض لهذا الشخص أو غيره وتظل هذه المشاعر

تعتمل في صدورنا وتتوغل وتتغلل مسببه ما تسببه من كره وحنق فنعيش

على أثرها في حاله من الحزن وتظل الأفكار السوداء تحوم حولنا

وتختمر في نفوسنا وتتفتق بالنيرانها وقد تصبح من شدة الغضب

أفكار شيطانيه تدفعنا للانتقام من المغضوب عليه ... !

والله إن هذه الأفكار والمشاعر هي التي تسبب لنا الضيق وهي التي تنكد

وتكدر علينا صفو معيشنا فكيف نستطيع التخلص منها وعدم تأجيجها

حتى لا نكتوي بنيرانها .. ؟

تعالوا ننظف قلوبنا ونطرح هذه المشاعر البغيظه جانباً.. دعونا معاً

نخرجها من أفكارنا وعقولنا وسنعيش في سعادة.. وعندما نسمع كلاماً

سيئا من احد أو فعلا مشينا من البعض وتضيق به صدورنا فلا نفكر كثيرا

في الموضوع ونبعد إستعادة هذه الذكرى السيئة والمؤلمة كل حين

لأننا نحن من سنسبب لأنفسنا الأذى ونجد بان الحنق والبغض والكره للآخر

يعتمل في صدرنا ونشعر بالضيق. والهم والحزن والكدر .

ولنتحاور بيننا وبين أنفسنا عن ايجابيات التفكير في الموضوع

وسلبياته وسنجد بان الايجابيات هي التي سترجح في النهاية.. حيث لا

توجد فائدة في استرجاع الذكريات السيئة والاليمه من الماضي البعيد

لأنها قد مضت واندثرت باندثار الأيام .

ولنعلم بإننا في التسامح والتقاضي والصبر على الأذى مأجورين من رب

العزة جل جلاله.. إذا ليطهر كلن منا قلبه من الهموم والخصوم

والأردان وسوف نضمن لأرواحنا

العيش بسعادة ورضا ( لا كره ولا حسد ولا حقد ولاحنق )

ومرحبا بالسعادة الاتيه بقلوب متسامحه وكريمه .. حليمه صبورةالسـ..ـلام عليكـ..ـم ورحمـ..ـة الله وبركاتـ..ـه


ما أروع جمال القلب حين يكون بنظافة مشاعره


والأجمل منه هو ذاك الشعور الذي يغمرنا بالراحة التي نحس بها بكل

الرضا التي تنتابنا

وتولد مشاعر الإيجاب في حياتنا ... لتكون لحظاتنا كلها فرح

وفرح .. !


كثير منا يتعرض للكثير من المواقف التي تؤلب قلبه على الآخرين

نتيجة عمل فعلوه أو

كلام تفوهوا به .. ومن منا لم يتعرض لموقف أساء فيه الغير معاملته

، أو تقول عليه بما ليس فيه أو عابه بشيء هو منه بريء أو انتقده

أمام الآخرين بشكل سلبي أو جرح مشاعره أو.. أو.. أو.. ...

ونتيجة لهذا كله نجد بأننا في تلك الأثناء والتي تليها نعيش في

حاله من الحنق والكره والبغض لهذا الشخص أو غيره وتظل هذه المشاعر

تعتمل في صدورنا وتتوغل وتتغلل مسببه ما تسببه من كره وحنق فنعيش

على أثرها في حاله من الحزن وتظل الأفكار السوداء تحوم حولنا

وتختمر في نفوسنا وتتفتق بالنيرانها وقد تصبح من شدة الغضب

أفكار شيطانيه تدفعنا للانتقام من المغضوب عليه ... !

والله إن هذه الأفكار والمشاعر هي التي تسبب لنا الضيق وهي التي تنكد

وتكدر علينا صفو معيشنا فكيف نستطيع التخلص منها وعدم تأجيجها

حتى لا نكتوي بنيرانها .. ؟

تعالوا ننظف قلوبنا ونطرح هذه المشاعر البغيظه جانباً.. دعونا معاً

نخرجها من أفكارنا وعقولنا وسنعيش في سعادة.. وعندما نسمع كلاماً

سيئا من احد أو فعلا مشينا من البعض وتضيق به صدورنا فلا نفكر كثيرا

في الموضوع ونبعد إستعادة هذه الذكرى السيئة والمؤلمة كل حين

لأننا نحن من سنسبب لأنفسنا الأذى ونجد بان الحنق والبغض والكره للآخر

يعتمل في صدرنا ونشعر بالضيق. والهم والحزن والكدر .

ولنتحاور بيننا وبين أنفسنا عن ايجابيات التفكير في الموضوع

وسلبياته وسنجد بان الايجابيات هي التي سترجح في النهاية.. حيث لا

توجد فائدة في استرجاع الذكريات السيئة والاليمه من الماضي البعيد

لأنها قد مضت واندثرت باندثار الأيام .

ولنعلم بإننا في التسامح والتقاضي والصبر على الأذى مأجورين من رب

العزة جل جلاله.. إذا ليطهر كلن منا قلبه من الهموم والخصوم

والأردان وسوف نضمن لأرواحنا

العيش بسعادة ورضا ( لا كره ولا حسد ولا حقد ولاحنق )

ومرحبا بالسعادة الاتيه بقلوب متسامحه وكريمه .. حليمه صبورةالسـ..ـلام عليكـ..ـم ورحمـ..ـة الله وبركاتـ..ـه


ما أروع جمال القلب حين يكون بنظافة مشاعره


والأجمل منه هو ذاك الشعور الذي يغمرنا بالراحة التي نحس بها بكل

الرضا التي تنتابنا

وتولد مشاعر الإيجاب في حياتنا ... لتكون لحظاتنا كلها فرح

وفرح .. !


كثير منا يتعرض للكثير من المواقف التي تؤلب قلبه على الآخرين

نتيجة عمل فعلوه أو

كلام تفوهوا به .. ومن منا لم يتعرض لموقف أساء فيه الغير معاملته

، أو تقول عليه بما ليس فيه أو عابه بشيء هو منه بريء أو انتقده

أمام الآخرين بشكل سلبي أو جرح مشاعره أو.. أو.. أو.. ...

ونتيجة لهذا كله نجد بأننا في تلك الأثناء والتي تليها نعيش في

حاله من الحنق والكره والبغض لهذا الشخص أو غيره وتظل هذه المشاعر

تعتمل في صدورنا وتتوغل وتتغلل مسببه ما تسببه من كره وحنق فنعيش

على أثرها في حاله من الحزن وتظل الأفكار السوداء تحوم حولنا

وتختمر في نفوسنا وتتفتق بالنيرانها وقد تصبح من شدة الغضب

أفكار شيطانيه تدفعنا للانتقام من المغضوب عليه ... !

والله إن هذه الأفكار والمشاعر هي التي تسبب لنا الضيق وهي التي تنكد

وتكدر علينا صفو معيشنا فكيف نستطيع التخلص منها وعدم تأجيجها

حتى لا نكتوي بنيرانها .. ؟

تعالوا ننظف قلوبنا ونطرح هذه المشاعر البغيظه جانباً.. دعونا معاً

نخرجها من أفكارنا وعقولنا وسنعيش في سعادة.. وعندما نسمع كلاماً

سيئا من احد أو فعلا مشينا من البعض وتضيق به صدورنا فلا نفكر كثيرا

في الموضوع ونبعد إستعادة هذه الذكرى السيئة والمؤلمة كل حين

لأننا نحن من سنسبب لأنفسنا الأذى ونجد بان الحنق والبغض والكره للآخر

يعتمل في صدرنا ونشعر بالضيق. والهم والحزن والكدر .

ولنتحاور بيننا وبين أنفسنا عن ايجابيات التفكير في الموضوع

وسلبياته وسنجد بان الايجابيات هي التي سترجح في النهاية.. حيث لا

توجد فائدة في استرجاع الذكريات السيئة والاليمه من الماضي البعيد

لأنها قد مضت واندثرت باندثار الأيام .

ولنعلم بإننا في التسامح والتقاضي والصبر على الأذى مأجورين من رب

العزة جل جلاله.. إذا ليطهر كلن منا قلبه من الهموم والخصوم

والأردان وسوف نضمن لأرواحنا

العيش بسعادة ورضا ( لا كره ولا حسد ولا حقد ولاحنق )

ومرحبا بالسعادة الاتيه بقلوب متسامحه وكريمه .. حليمه صبورةالسـ..ـلام عليكـ..ـم ورحمـ..ـة الله وبركاتـ..ـه


ما أروع جمال القلب حين يكون بنظافة مشاعره


والأجمل منه هو ذاك الشعور الذي يغمرنا بالراحة التي نحس بها بكل

الرضا التي تنتابنا

وتولد مشاعر الإيجاب في حياتنا ... لتكون لحظاتنا كلها فرح

وفرح .. !


كثير منا يتعرض للكثير من المواقف التي تؤلب قلبه على الآخرين

نتيجة عمل فعلوه أو

كلام تفوهوا به .. ومن منا لم يتعرض لموقف أساء فيه الغير معاملته

، أو تقول عليه بما ليس فيه أو عابه بشيء هو منه بريء أو انتقده

أمام الآخرين بشكل سلبي أو جرح مشاعره أو.. أو.. أو.. ...

ونتيجة لهذا كله نجد بأننا في تلك الأثناء والتي تليها نعيش في

حاله من الحنق والكره والبغض لهذا الشخص أو غيره وتظل هذه المشاعر

تعتمل في صدورنا وتتوغل وتتغلل مسببه ما تسببه من كره وحنق فنعيش

على أثرها في حاله من الحزن وتظل الأفكار السوداء تحوم حولنا

وتختمر في نفوسنا وتتفتق بالنيرانها وقد تصبح من شدة الغضب

أفكار شيطانيه تدفعنا للانتقام من المغضوب عليه ... !

والله إن هذه الأفكار والمشاعر هي التي تسبب لنا الضيق وهي التي تنكد

وتكدر علينا صفو معيشنا فكيف نستطيع التخلص منها وعدم تأجيجها

حتى لا نكتوي بنيرانها .. ؟

تعالوا ننظف قلوبنا ونطرح هذه المشاعر البغيظه جانباً.. دعونا معاً

نخرجها من أفكارنا وعقولنا وسنعيش في سعادة.. وعندما نسمع كلاماً

سيئا من احد أو فعلا مشينا من البعض وتضيق به صدورنا فلا نفكر كثيرا

في الموضوع ونبعد إستعادة هذه الذكرى السيئة والمؤلمة كل حين

لأننا نحن من سنسبب لأنفسنا الأذى ونجد بان الحنق والبغض والكره للآخر

يعتمل في صدرنا ونشعر بالضيق. والهم والحزن والكدر .

ولنتحاور بيننا وبين أنفسنا عن ايجابيات التفكير في الموضوع

وسلبياته وسنجد بان الايجابيات هي التي سترجح في النهاية.. حيث لا

توجد فائدة في استرجاع الذكريات السيئة والاليمه من الماضي البعيد

لأنها قد مضت واندثرت باندثار الأيام .

ولنعلم بإننا في التسامح والتقاضي والصبر على الأذى مأجورين من رب

العزة جل جلاله.. إذا ليطهر كلن منا قلبه من الهموم والخصوم

والأردان وسوف نضمن لأرواحنا

العيش بسعادة ورضا ( لا كره ولا حسد ولا حقد ولاحنق )

ومرحبا بالسعادة الاتيه بقلوب متسامحه وكريمه .. حليمه صبورةالسـ..ـلام عليكـ..ـم ورحمـ..ـة الله وبركاتـ..ـه


ما أروع جمال القلب حين يكون بنظافة مشاعره


والأجمل منه هو ذاك الشعور الذي يغمرنا بالراحة التي نحس بها بكل

الرضا التي تنتابنا

وتولد مشاعر الإيجاب في حياتنا ... لتكون لحظاتنا كلها فرح

وفرح .. !


كثير منا يتعرض للكثير من المواقف التي تؤلب قلبه على الآخرين

نتيجة عمل فعلوه أو

كلام تفوهوا به .. ومن منا لم يتعرض لموقف أساء فيه الغير معاملته

، أو تقول عليه بما ليس فيه أو عابه بشيء هو منه بريء أو انتقده

أمام الآخرين بشكل سلبي أو جرح مشاعره أو.. أو.. أو.. ...

ونتيجة لهذا كله نجد بأننا في تلك الأثناء والتي تليها نعيش في

حاله من الحنق والكره والبغض لهذا الشخص أو غيره وتظل هذه المشاعر

تعتمل في صدورنا وتتوغل وتتغلل مسببه ما تسببه من كره وحنق فنعيش

على أثرها في حاله من الحزن وتظل الأفكار السوداء تحوم حولنا

وتختمر في نفوسنا وتتفتق بالنيرانها وقد تصبح من شدة الغضب

أفكار شيطانيه تدفعنا للانتقام من المغضوب عليه ... !

والله إن هذه الأفكار والمشاعر هي التي تسبب لنا الضيق وهي التي تنكد

وتكدر علينا صفو معيشنا فكيف نستطيع التخلص منها وعدم تأجيجها

حتى لا نكتوي بنيرانها .. ؟

تعالوا ننظف قلوبنا ونطرح هذه المشاعر البغيظه جانباً.. دعونا معاً

نخرجها من أفكارنا وعقولنا وسنعيش في سعادة.. وعندما نسمع كلاماً

سيئا من احد أو فعلا مشينا من البعض وتضيق به صدورنا فلا نفكر كثيرا

في الموضوع ونبعد إستعادة هذه الذكرى السيئة والمؤلمة كل حين

لأننا نحن من سنسبب لأنفسنا الأذى ونجد بان الحنق والبغض والكره للآخر

يعتمل في صدرنا ونشعر بالضيق. والهم والحزن والكدر .

ولنتحاور بيننا وبين أنفسنا عن ايجابيات التفكير في الموضوع

وسلبياته وسنجد بان الايجابيات هي التي سترجح في النهاية.. حيث لا

توجد فائدة في استرجاع الذكريات السيئة والاليمه من الماضي البعيد

لأنها قد مضت واندثرت باندثار الأيام .

ولنعلم بإننا في التسامح والتقاضي والصبر على الأذى مأجورين من رب

العزة جل جلاله.. إذا ليطهر كلن منا قلبه من الهموم والخصوم

والأردان وسوف نضمن لأرواحنا

العيش بسعادة ورضا ( لا كره ولا حسد ولا حقد ولاحنق )

ومرحبا بالسعادة الاتيه بقلوب متسامحه وكريمه .. حليمه صبورة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البرنس999
مدير المدرسه
مدير المدرسه


ذكر
عــدد الــرســائــل : 5653
العــمر : 24
الـدولــه : مـــدرســـه الـــحـــب

الهــوايـه :
نــقـاط : 2360
تاريخ التسجيل : 30/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: ما أروع نظاآفة القلب حين يكون بناظفة المشاعر   الإثنين يوليو 20, 2009 3:49 pm

كلــمااااااااااات ولا ارووع

مشكور أخي ويعطيك العافيه

تقبل مروـوري:





ويحا ويحا
.
لقاده قد اختبئوا
.
وراء اطفال شعوبهم

ولـــــــكــــــــــــن

لن تركع أمه قائدها مــــحـــــمـــــد
"عليه الصلاه والسلام

اللهم أنصر ألاقصى الأسير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://love9.all-forum.net
ENG_HAMDY
ناظر المدرسه
ناظر المدرسه


ذكر
عــدد الــرســائــل : 2193
العــمر : 29
الـدولــه : قلب حبيبى

الهــوايـه :
نــقـاط : 729
تاريخ التسجيل : 08/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: ما أروع نظاآفة القلب حين يكون بناظفة المشاعر   الثلاثاء يوليو 21, 2009 8:47 am

ما اروعك وما اروع الموضوع

تسلم ايدك يا اخى

جميل جدا بجد




اجعل قلمك ينبض فى ارجاء المنتدى ليكون لك الخير والفائده للجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
دلوعه كول
نائبه المدير العام


انثى
عــدد الــرســائــل : 3442
العــمر : 27
الـدولــه : ksa

الهــوايـه :
نــقـاط : 927
تاريخ التسجيل : 07/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: ما أروع نظاآفة القلب حين يكون بناظفة المشاعر   الجمعة يوليو 31, 2009 1:16 pm

يسلمووووووووو يالغلا
مره روعه والله
دمت بتألق







لــيــكن قــلــمــك وكــتــابــاتــك هــيــه ذكــراك فـى الدنيا
فــاحــرص على رضــا الله فى كتابتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://love9.all-forum.net
 
ما أروع نظاآفة القلب حين يكون بناظفة المشاعر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـــــــــدرســــــــــه الــــــــــــحــــــــــــب :: ღ المُـلتقيـــآت الأدبيــــة ღ :: قِســم مَـا بيـنَ أحضـآن الغُيـومـ-
انتقل الى: